U clinic award

مشكلة الجلد

والذقن المزدوجة

مشكلة الجلد و الذقن المزدوجة

اللُغد أو الذقن المزدوجة من المشاكل المزعجة التي تواجه الفرد نتيجة تأثيرها بشكل واضح على معالم الوجه، ويزيد من شعور صاحبه في الشعور بأنه من أصحاب الوزن الزائد. وقد لا يعرف البعض أن الذقن المزدوجة (اللُغد) لا تُسببها مشاكل السمنة فحسب، بل هناك عدد من العوامل المختلفة التي قد تزيد من احتمالية ظهورها، وهناك العديد من الطرق للتخلص من اللُغد، وهي ما سنتحدث عنه لاحقًا خلال هذه المقالة.

أسباب ظهور الذقن المزدوجة (اللُغد):

  1. زيادة الوزن المفرطة
  2. التقدم في السن؛ حيث يفقد الجلد المرونة بمرور الوقت مما يؤدي إلى ظهور الترهلات التي بدورها تؤدي إلى ظهور اللغد.
  3. التغذية الغير الصحية التي يكثر من خلالها تناول الكربوهيدرات بشكل عشوائي والدهون المُشبعة الضارة.
  4. الأسباب جينية التي يتم توارثها بين أفراد العائلة، والتي تتسبب في نقص مرونة الجلد.
  5. الوضع الخاطئ للرقبة والرأس؛ حيث يفقد الجلد المحيط بمنطقة الرقبة المرونة نتيجة الجلوس أو أثناء استخدام التليفون المحمول بطريقة خاطئة، وهو ما يُسببه أن ميل الرأس للأسفل لأوقات طويلة، كما تفقد العضلات قوتها بمرور الوقت.
  6. التدخين: يقوم بزيادة تكسير الكولاجين الموجود بالبشرة والمسئول عن مرونتها.
  7. كثرة التعرض للشمس يؤدي إلي امتصاص أشعة الشمس الضارة التي تفقد الجلد مرونته وتظهر فى شكل ترهلات فى الجلد و تُظهر اللُغد.
  8. عدم الإهتمام بممارسة الرياضة مما يؤدي إلى ضعف عضلات الرقبة وزيادة الإصابة بالترهلات.

نصائح للتخلص من الذقن المزدوجة (اللُغد):

  1. استخدام ماسكات شد الجلد فى منطقة الرقبة، واستشارة طبيب التجميل لمعرفة الروتين التجميلي اليومي الأفضل للحفاظ على مرونة تلك المنطقة.
  2. اللجوء للنظام الغذائي الصحي الذي يشمل الحصول على كميات مناسبة من الكربوهيدرات والحد من الدهون المُشبعة واستبدالها بالدهون الغير مُشبعة.
  3. ممارسة التمارين الرياضية المخصصة لتقوية عضلات الوجه والرقبة، والتي تعمل على حرق أكبر نسبة من الدهون من تلك المنطقة والحد من تراكمها بما يمنع من تكوين اللغد، أو المساهمة في التخلص منه بعد ظهوره.

الطرق الطبية للتخلص من اللُغد:



أولًا: التجميل الغير جراحي

تقنية الهايفو HIFU للتخلص من اللُغد و ترهلات الرقبة

تُعتبر تقنية الهايفو - HIFU إحدى الابتكارات الثورية فى عالم التجميل الغير جراحي، وتقوم فكرتها على توجيه موجات فوق صوتية مباشرة خلال عمق مناسب في طبقات الجلد باستخدام طول موجي محدد للحصول على درجة حرارة معينة، وتقوم الحرارة بتحفيز الجلد لإنتاج الكولاجين اللازم لاستعادة شباب ونضارة البشرة. ويُعد الهايفو أحد أهم طرق التخلص من الذقن المزدوجة (اللُغد).

ومن أهم مميزات استخدام الهايفو فى التخلص من الُلغد وترهلات الرقبة:

  • عدم وجود أي تدخل جراحي
  • الحد من الشعور بالألم خلال الإجراء
  • ندرة ظهور الأعراض الجانبية
  • عدم الحاجة للراحة السريرية بعد الجلسات.
  • ملاحظة النتائج بعد أولى الجلسات.
  • دوام النتيجة لعدة سنوات.
  • مناسبة الإجراء لجميع الأشخاص دون وجود استثناءات.

الاحتياطات اللازمة بعد جلسات الهايفو للتخلص من اللغد والذقن المزدوجة:

  • ضرورة عدم التعرض لأشعة الشمس لفترة بعد الخضوع للإجراء طبقًا لرؤية الطبيب المعالج.
  • عدم بذل أي أعمال شاقة ومجهدة فى اليوم التالى للجلسة.
  • وضع الكريمات المرطبة برفق على الرقبة أو استخدام الأدوية المضادة للالتهاب في خلال الأيام التالية للجلسة طبقًا لتعليمات الطبيب نتيجة الشعور بالوخز والإصابة بالاحمرار. وتختفي عادةً كل تلك الأعراض خلال ساعات قليلة.

النتيجة المتوقعة بعد الخضوع للعلاج بتقنية الهايفو:

تظهر النتائج بشكل كامل في غضون فترة تتراوح بين 6 أسابيع إلى 8 أسابيع، ويعمل الكولاجين الجديد الذي تم تحفيز إفرازه خلال الإجراء فى طبقات الجلد لتستمر النتيجة على مدى 8 شهور بعد جلسات الهايفو. وتختلف مدة النتيجة من شخص لآخر طبقًا لحالته، وحسب اتباعه لتعليمات الطبيب.

إجراء شفط الدهون للتخلص من مشكلة اللغد والرقبة المزدوجة:

وهي عملية خاصة بإزالة الدهون التي لا يمكن التخلص منها بسهولة عن طريق تعديل النظام الغذائي أو التمارين الرياضية من أي منطقة من الجسم مثل الرقبة والبطن والأفخاذ. وقد تستخدم تلك العملية أيضًا فى عمليات تصغير الثدي، وهي من العمليات الجراحية.

وعند زيادة الوزن؛ يزداد مقاس وحجم الخلايا الدهنية، وتعمل عملية شفط الدهون على إزالة تلك الدهون من المناطق التي يحددها الطبيب، وتعتمد كمية الدهون المزالة بشكل كبير على حالة المنطقة التي تم شفط الدهون منها، عادًة ما تظل التغييرات موجودة بصورة دائمة، ولكن ذلك يعتمد على قدرة الشخص على التحكم في وزنه.

تحضيرات ما قبل عملية شفط الدهون:

يقوم الطبيب المختص بوضع بعض التعليمات والخطوات التي سيسير عليها الشخص قبل إجراء العملية، وعادةً ما تشمل تلك التعليمات: الحد من التدخين، ومنع شرب أي كحوليات فى فترة ما قبل العملية وحتى الشفاء التام منها والعودة إلى الحياة الطبيعية. ويجب على الشخص أن يُخبر الطبيب المختص بالأدوية التي يأخذها، وإيقاف أدوية سيولة الدم لتعارضها مع خطوات العملية، كما يجب إبلاغ الطبيب بأي أمراض مزمنة كان أو لا يزال يُعاني منها.

ولا تصلح عملية شفط الدهون للأشخاص أصحاب مشاكل:

  • قصور فى تدفق الدم.
  • خلل وظائف القلب.
  • مرض السكري.
  • ضعف المناعة.

ويقوم الطبيب المختص باستخدام القلم فى تخطيط المنطقة التي سيتم شفط الدهون منها، كما يقوم بتصوير الحالة قبل العملية لمقارنتها بعد العملية. ومن ثم يبدأ فى إجراءات العملية التي قد تختلف حسب التقنية المتبعة إما بمساعدة أشعة الليزر أو بمساعدة الموجات فوق الصوتية.

العيادات
  • عيادة مدينة نصر: 12 ش عمر ابن الخطاب عمارات رامو أمام سيتي ستارز
  • عيادة التجمع: ١٦٤ التسعين الشمالي - داخل مبنى ويل كير - خلف مستشفى الدفاع الجوي
تحتاجين مساعدة؟

احجزي موعد مع د. رشا حامد استشاري التجميل والجلدية والليزر

حجز موعد

احجز موعد مع دكتورة رشا حامد