U clinic award

إذابة الدهون الموضعية


إذابة الدهون الموضعية

مشكلة الوزن الزائد وتراكم الدهون موضعيًا فى أماكن متفرقة من الجسم تُعد واحدة من أصعب المشكلات في علاجها، وتتعدد طرق التخلص من تلك الدهون والتي تشمل إجراء الجراحات التجميلية والتي يخشاها الكثيرين. ولذلك تُعد حقن إذابة الدهون الموضعية إحدى الطرق المميزة المستخدمة في التخلص من تلك الدهون.

إذابة الدهون الموضعية هو إجراء تجميلي غير جراحي يتم فيه حقن بعض المواد فى أماكن محددة بالجسم بغرض إذابة الخلايا الدهنية للتخلص من تجمعات الدهون المتراكمة فيها، وهو ما يساعد على نحت القوام وإعطاء الجسم مظهر خلاب، ويتم حقنها فى الطبقة الدهنية الموجودة تحت الجلد حيث تؤدي لإذابة الدهون بشكل تدريجي.

طريقة عمل حقن إذابة الدهون الموضعية:

في البداية نشأت فكرة إذابة الدهون الموضعية عند معرفة طريقة الجسم في تكوين الدهون وكيفية تحللها، فهما عمليتان مستمرتان متوازنتان يتم التحكم بهما عن طريق بعض العوامل مثل مكان تخزين تلك الدهون، ونوع الشخص، والعمر. وتساهم كل تلك العوامل في تحديد كمية وحجم الدهون المتكونة. وفى أثناء تلك العملية تتكسر الدهون الثلاثية إلى أحماض دهنية تنطلق فى الدم ، ويتم نقلها إلى الكبد بحيث يتم التخلص منها تدريجيًا أو أن يتم تحويلها إلى عصارة صفراوية تُفرز فى الأمعاء حتى يتخلص منها الجسم. ولذلك فإن عند تسريع عملية التحلل يتم زيادة إذابة الدهون، وتم اكتشاف بعض من المواد المسئولة التي تُساعد على إتمام تلك العملية.

المواد المستخدمة في حقن إذابة الدهون الموضعية:

يتم استخدام مواد مختلفة في عمليات الحقن ولكن معظم المواد المستخدمة تمتاز بالكفاءة والأمان، ومن أشهر المواد المستخدمة مادة الفوسفاتيدايل كولين أو مادة ال دي أوكسي كولات، وبدأ استخدام تلك المواد فى أواخر ثمانينيات القرن الماضي؛ إذ كانت تستخدم للتخلص من الدهون تحت جفن العينين، وتم تطويرها لاحقًا بحيث تزداد فاعليتها فى إذابة الدهون والتخلص منها.

المناطق التي يمكن علاجها باستخدام حقن إذابة الدهون الموضعية:

يتم استخدام حقن إذابة الدهون الموضعية فى إزالة الدهون المتراكمة فى الجسم خاصةً تلك الدهون صغيرة ومتوسطة الحجم مثل: دهون الوجه، والدهون التي تظهر فى اللغد أو الذقن المزدوجة، كما يتم أيضًا استخدام حقن إذابة الدهون الموضعية فى التخلص من السيلوليت، والدهون المتراكمة في الأرداف، والذراعين، والظهر، والصدر. وللحصول على أفضل النتائج؛ يتم استخدام تقنيات إضافية مثل تقنية الفيفاتشي.

هل تحتاج حقن إذابة الدهون الموضعية للتخدير؟

يمكن أن تتم حقن إذابة الدهون تحت التخدير الموضعي وتحديدًا فى حالة علاج اللغد. وبعد أن يتم حقن التخدير الموضعي، يتم حقن كمية دقيقة من الدواء في مناطق محددة تم تخطيطها ورسمها مسبقًا على الجلد.

ما هي عدد الجلسات المطلوبة لإذابة الدهون الموضعية باستخدام الحقن؟

عادة ما يقترح الطبيب المختص عدد الجلسات المطلوبة طبقًا للحالة، لكن فى الأغلب يتم القيام بجلستين إلى أربع جلسات بين كل منهم فترة زمنية تمتد لتصل إلى ثمانية أسابيع.

موانع استخدام حقن إذابة الدهون الموضعية:

  • أن يكون عمر الشخص أقل من 18 عام.
  • في حالاتي الحمل أو الرضاعة.
  • مرضى النوع الثاني من داء السكري.
  • السمنة المفرطة.
  • الإصابة بأمراض خطيرة أو عدوى نشطة.
  • الخضوع للعلاج الكيماوي.
  • وجود حساسية تجاه أحد مكونات الحقن.
  • تناول الأدوية المضادة للتجلطات.

الأعراض الجانبية لحقن إذابة الدهون الموضعية:

مباشرة بعد العلاج، يعاني بعض المرضى من بعض الحكة لفترة وجيزة، ثم الإحمرار المؤقت، وبعض التورم والكدمات. وفي بعض الأحيان يعاني المرضى من شكاوى مشابهة لألم العضلات.

العيادات
  • عيادة مدينة نصر: 12 ش عمر ابن الخطاب عمارات رامو أمام سيتي ستارز
  • عيادة التجمع: ١٦٤ التسعين الشمالي - داخل مبنى ويل كير - خلف مستشفى الدفاع الجوي
تحتاجين مساعدة؟

احجزي موعد مع د. رشا حامد استشاري التجميل والجلدية والليزر

حجز موعد

احجز موعد مع دكتورة رشا حامد